الرئيسية مؤتمرات

ندوة رأس الخيمة التاريخية السادسة

ندوة رأس الخيمة التاريخية السادسة حول:

الصلات التاريخية بين
 منطقة الخليج العربي وآسيا الوسطى وبلاد القوقاز
من 19 وحتى 22 يناير 1999م

مما ثبت تاريخياً أن علاقات منطقة الخليج العربي لم تكن مقتصرة على بلدان الجوار والبلاد العربية وبلاد الهند وشرق إفريقيا، فقد امتدت تلك العلاقات نحو آسيا الوسطى وبلاد القوقاز سواء من خلال العلاقات التجارية التي تمثلت بطريق الحرير أو الصلات بين تلك البلاد ومنطقة الخليج العربي عبوراً إلى البلاد الأفريقية والبلاد المطلة على المحيط الهندي .
هذا إلى جانب العلاقات الاجتماعية والسياسية التي شهدت تطوراً وازدهاراً واسعاً عندما وصلت الدعوة الإسلامية إلى تلك الأرجاء وساد الإسلام فيها وما نتج عن ذلك من تواصل عبر الهضبة الفارسية ومن ثم الزحف المغولي والتتري الذي وصل إلى مشارف الخليج العربي مع انهيار الخلافة العباسية وقيام سلطنة هرمز العربية وإمارات الساحل الشرقي للخليج العربي.
لذلك كان من المهم التوجه نحو أواسط آسيا والبحث عن حقيقة العلاقات بينها وبين منطقتنا.
إن الغموض الذي أحاط بذلك التاريخ وبتلك العلاقات كان دافعاً لمركزنا لعقد ندوة علمية تلقي الضوء على ذلك التاريخ، وكان أن شارك بأعمال الندوة نخبة من العلماء والمؤرخين من مختلف تلك البلاد إضافة إلى عدد من المؤرخين العرب المهتمين بذلك الجانب من العلاقات، فجاءت أبحاثهم وأوراق العمل لتكشف الكثير من الوقائع التاريخية وألقت الضوء علىجوانب مهمة من العلاقات التي سادت بين الجانبين والتي أثرتها الوثائق والمخطوطات المدونة باللغة العربية وباللغات المحلية لتلك البلاد.


  تم الاضافة بتاريخ : 2013-10-21 10:53:52   عدد المشاهدات : 517